آخر الأخبار

Post Top Ad

Your Ad Spot

mardi 8 mai 2018

الكلاسيكو الاخير 06/05/2018 تقرير شامل للمباراة و تبعاتها


الكثير من المتتبعين الرياضيين لم يشدِّدو على اهمية الكلاسيكو الاخير بحكم فوز فريق برشلونة بلقب الليغا الاسبانية و ان نتيجة المباراة لن تشكل فرقا في ترتيب الفريقين عدا محاولة فريق ريال مدريد الضغط اكثر على فريق الاتليتيكو، لكن كان هناك على اقل تقدير سببين اساسيين لكل محبي و محترفي كرة القدم للجلوس امام التلفاز و متابعة الصدام الاكبر كرويا لمشاهدة الكلاسيكو الاخير ل "اندريس انييستا" ذلك كان اولا، اما السبب الثاني هو محاوله فريق القلعة البيضاء شرخ سلسلة الفوز باللقب بدون هزيمة للفريق الكثالوني، ذلك ما تجلى في تشكيلتي الفريقين حيث حرص كل من المدربين على الدفع بافضل العناصر الممكنة المتوفرة على اعتبار الاصابة التي غيَّبت كل من "داني كرفاخال" و "إيسكو" في صفوف الميرينجي، تشكيلتين يبينان مدى اهمية المباراة و مدى قوة التنافس الكروي بين اكبر فريقين باوروبا. 

لكن على عكس توقعات المتتبعين كانت المبارة حامية الوطيس و بدأ اللقاء مبكرا و بوتيرة عالية حيث قدم "ليونيل ميسي" في الدقيقة الثالثة تمريرة من ذهب ل "لويس سواريز" لكن تدخُل "فاران" في اخر لحظة منع "سواريز" من مواجهة "كيلور نافاس"، بالجهة المقابِلة كان "كريستيانو رونالدو" نشيطا جدا و حاول الوصول إلى مرمى برشلونة بعد مراوغةٍ خارج مربع العمليات و تسديدة وجدت "تير شتيغن" بالمرصاد في الدقيقة الثامنة، لكن الكتالان هم من وصلوا مرمى ريال مدريد اولا بعد تمريرة من "كوتينهو" على الطرف الايمن ل "سيرجيو روبيرتو" الذي بدوره يرسل تمريرة بالمقاس ل "سوريز" في القائم الثاني الذي لم يجد صعوبة كبيرة في وضع الكرة في الشباك في الدقيقة العاشرة، لكن ردة فعل ريال مدريد كانت جد سريعة حين قاد "كريستيانو" هجوما مضادا سريعا و مرر كرة بالعقب لتوني كروس ليمررها بدوره لكريم بنزيمة ليعيدها هذا الاخير لقائد الهجمة كريستيانو و يضعها في الشباك بعد احتكاك مع "جيرارد بيكي"، ليسيطر بعد ذلك لاعبو فريق ريال مدريد على مجريات اللقاء حتى نهاية الشوط الاول.


لعب برشلونة كل فترة الشوط الثاني بعشرة لاعبين

في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول أشهر حكم المباراة بطاقة حمراء في وجه "سيرجيو روبيرتو" ليكمل الكتالان الشوط الثاني بعشرة لاعبين فقط، امام هذا النقص العددي لم يكن امام لاعبي "فالفيردي" سوى مضاعفة جهودهم في مواجهة الهجوم المدريدي و الحدَّ من خطورته الشيء الذي تأتى لهم و سجلو هدفا في الدقيقة 52 وسيطرو على النصف الاول من مجريات الشوط التاني، هذفٌ اثار من جديد مشكل التحكيم في الليغا الاسبانية لارتكاب لويس سواريز خطأ واضح على رفائيل فاران قبل تمريره الكرة لليونيل ميسي مسجل الهدف، لكن الفريق الملكي استعاد توازنه و سيطر على بقية الشوط الثاني، سيطرة أتت بثمارها في الدقيقة 72 و يسجل "غاريت بايل" هذفا استعراضيا بتسديدةٍ مركزة لم يستطع "تير ستيغن" امامها شيئا، لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي هذفين في كل شبكة.

لويس سواريز رجل المقابلة 

أداء مرضي للغاية للأوروغواياني سواريز ،والذي قدّم كل ما كان متوقعا منه ،وربما أكثر من ذلك بقليل.
سجل هذفا رائعا في بداية المباراة و أهدى هذفا اخر بتمريرة حاسمة لليو ميسي، إتسم كذلك بقوة قتالية زعزعة دفاعات الملكي و منعته من مساندة هجومه، كل ذلك جعل من لويس سواريز رجل المباراة بتنقيط يساوي 7.5

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Post Top Ad

Your Ad Spot

Menu X2