آخر الأخبار

Post Top Ad

Your Ad Spot

jeudi 12 avril 2018

زيدان، رونالدو والاعبون يعاودون كتابة التاريخ من جديد

منذ عام 1990 حين استطاع إيسي ميلان الحفاظ على الكأس ذات الأذنين الكبيرين في مسمّاها القديم
 كأس أوروبا للأندية البطلة قبل أن تتحول في صيغتها الجديدة سنة 1993 إلى كأس دوري أبطال أوروبا، عام تتويج أولمبيك مرسيليا بها. إنتقلت هذه الكأس من نادٍ لأخر من  ميلان سنة 1995 إلى مانشستر يونايتد وفي عام 2009 سلّم يوفنتوس تورينوالكأس للنادي الكبير آنذاك أياكس أمستردام،حتى أصبح الحفاظ على لقب كأس دوري أبطال أوروبا للموسم الموالي مهمّةً أقلُ ما يمكن القول عنها أنها مهمّةً مستحيلة.



إلى أن انتصر نادي ريال مدريد على فريق السيدة العجوز بملعب كارديف ميلينيوم ،و فاز بلقب دوري أبطال أوروبا للسنة الثانية على التوالي بقيادة أسطورةٍ من لعبة كرة القدم في ثمانية عشر شهرا فقط ،لِيأكد زين الدين زيدان بعد فوزه بأغلى منافسة للأندية الأوروبية لموسمين متتاليين، على علوِّ كعبِه في اتخاذ أكثر الخيارات التكتيكية منطقيةً و ضحض كل الشكوك حول قدرته على تعبئة المجموعة .

قائد من نوعٍ اخر ساهم في تألق النادي الملكي أوروبيا و عالميا إنه الدون كريستيانو رونالدو الفائز بالكرة الذهبية خمس مرّات ،مع مانشستر يونايتد عام 2008 ومع ريال مدريد أعوام كل من 2013، 2014، 2016، 2017، ليصبح البرتغالي الرجل الثاني بعد الهولندي كلارنس سيدورف للذي يفوز بخمس مرات بدوري الأبطال، كما أن  لكريم بنزيمة ورافاييل فاران ثلاثة ألقاب مثل ريمون كوبا في الخمسينات.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Post Top Ad

Your Ad Spot

Menu X2