آخر الأخبار

Post Top Ad

Your Ad Spot

mardi 17 avril 2018

الدوري الإنجليزي يؤجل إعتماد تقنية الڤيديوالموسم المقبِل

بعد قرار الإتحاد الدولي إعتماد تقنية الفيديو في نهائيات كأس العالم المقامة الصيف المقبل بروسيا، سارعت العديد من الإتحادات الكروية الوطنية بإجراء عدة تجارب و إختبارات لتقييم مدى نجاعة هذه التقنية من جهة و مساهمتها في تطوير لعبة كرة القدم و تصحيح القرارات التحكيمية من جهة اخرى ،إثرَ ذلك جاء قرار مسؤولو رابطة الدوري الإنكليزي لكرة القدم  بتأجيل اعتماد هذه التقنية خلال منافسات البريميرليج لموسم آخر على الأقل



حيث أكد مسؤولو رابطة الدوري الإنجليزي أن نتائج التجارب على هذه التقنية المثيرة للجدل لم تكن مرضية و اعتبر أن اعتمادها يحتاج إلى مزيد من الاختبارات ليصدر قرار الرفض ، بعد اجتماع لأعضاء الرابطة، شهد تصويت الأندية العشرين في الدوري الممتاز في لندن يوم الجمعة الماضي.

و حسب بيان نشرته صحيفة "ديلي ميل" أكدت فيه الرابطة على ضرورة مواصلة اختبار تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم طوال الموسم الموالي و من الجدير بالذكر أن هذه المساعدة التكنولوجية ستقتصر بالاساس على  أربع حالات رئيسية التي من شأنها ان تُغيِّر نتيجة مباراةٍ ما ألا و هي : حالة تسجيل الهذف، قرار بركلة جزاء ،بطاقة حمراء مباشرة، أو في حالات الخطأ في هوية اللاعب الذي وجه إليه إنذار.

تقنية الفيديو بين مؤيدٍ و معارض

لكن بالرغم من إستخدام هذه التقنية الموسم الحالي في الدوريين الإيطالي والألماني، و من المرجح
كذلك أن تستخدم على نطاق أوسع في كل من فرنسا وإسبانيا الموسم المقبل، إلا انها تبقى بين مؤيدٍ و معارض و لم يتوافق عليها من جميع أطراف اللعبة حتى اليوم خاصّة الاعبون و المشجِّعون الذين يرو في التقنية نقصان لحلاوة اللعبة و شغف الجمهور بها و اخذها لطابعٍ برمجيّ اوتوماتيكي يقاس بالمليمترات و  السنتيمترات و خلوها من الإبداع الفنّي الكروي علاوةً على عرقلتها لسيرورة المباراة و توقفها بين الحين و الاخر لمشاهدة اللقطات المشكوك في امرها ليصبح كل لاعب بعد ذلك يطالب الحكم بإعادة مشاهدة كل خطإٍ احتُسِب في حقه لم يكن راضيا عنه من وجهة نظره، ليفقد الحكم تدريجيا سيطرته على اللعبة و يعتبر مجرّد عامل وراء كمبيوتر.
لكنّ مؤيدي هذه التقنية و على رأسهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا جاني إنفانتينو لهم رأي اخر يفيد بانه من الضروري تصحيح أخطاء اللعبة حتى يكون الفوز لمن يستحقه إذ لا يمكن السماح بمشاهدة الخطأ التحكيمي من طرف كل المتفرجين عدى الحكم فقط.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Post Top Ad

Your Ad Spot

Menu X2